اعتبرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن اعتداءات قطعان المستوطنين هي جزء من عربدة الإحتلال وإجرامه المتصاعد، مشيرة أن شعبنا لن ينكسر وسيواصل صموده على أرضه إلى أن يتم تطهيرها من دنس الإحتلال ومستوطنيه.
ولفتت المحافظ خلال تفقدها اليوم للمواطن أشرف عس
لية من قرية برقة شرق رام الله والذي يتلقى العلاج في مستشفى نابلس التخصصي بعد إصابته بجراح خطيرة إثر تعرضه لاعتداء وحشي من قبل مستوطنين في منطقة "الحمرا" القريبة من القرية، الله أن شعبنا لن يسمح بنكبة أو نكسة جديدتين فهو واع للمخطط الإحتلالي الهادف لزعزعة إرادته وثنيه عن مواصلة مسيرة الثبات والتطوير والبناء على طريق اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، مشددة أن اعتداءات المستوطنين التي تتم بحماية من جيش الإحتلال مؤشر لتنكر الإحتلال لكافة المواثيق الدولية وحقوق الإنسان.
وطالبت المحافظ العالم بالتدخل لحماية شعبنا الأعزل، لافتة أن العالم يبهرنا بالحديث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان ويقف أمام انتهاكات الإحتلال ومعاناة أبناء شعبنا صامتا متفرجا، مشددة أننا لن نفقد العزيمة والإرادة وسنتمسك بأرضنا ولن تزيدنا هذه الإنتهاكات إلا مزيدا من الإيمان والتمسك بالحقوق التي أقسمنا على نيلها للنعم بالحرية والعيش بكرامة على تراب دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.10156160 685899731470132 1325020268 n